أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أغرب 5 أسباب وأكثرها دهشة فُصل الموظفون بسببها


نشر على نسيج ...

فقدان وظيفتك هو شعور فظيع، ومهما اختلفت الظروف سواء كان ذلك لأنك موظف سىء أو أن الشركة تخفض عمالتها، فلابد من وجود سبب وجيه لفصلك من العمل، ولكن في بعض الأحيان قد لا يكون السبب منطقيا وغريبا لدرجة أن أشد المديرين صرامة لا يجده كافيا، وفيما يلي نعرض أكثر الأسباب إدهاشا والتي تسببت بالإطاحة بهؤلاء العاملين.

1. طرد نادلة حلقت رأسها للتبرع به لمؤسسة خيرية

قررت ستايسي فيرنال -والذي توفى والدها بعد صراع مع السرطان- حلق رأسها في حدث لجمع التبرعات لمرضى السرطان، ولكن عندما عادت للعمل في مطعم ناثانيلز فوجئت بتسريحها بعد رفضها ارتداء شعرا مستعارا، ودافع صاحب المطعم عن نفسه قائلا: “أن للمطعم معايير معينة حيث يحظر على الموظفين ارتداء الأقراط وضرورة إبقاء شعرهم بطول معقول”، وتمكنت النادلة من جمع أكثر من 2700 دولار مقابل ضفائر شعرها والتي تبرعت بهم لإحدى المؤسسات الخيرية.

2. فصل عاملة بماكدونلز أضافت شريحة جبن للهمبرجر

فصلت نادلة بعد أن باعت همبرجر لزميل في العمل الذي طلب الجبن داخله، وقد علقت السلسلة الشهيرة بأن النادلة قد غيرت بذلك نوع البرجر وأنها انتهكت لوائح الموظفين التي تحظر منح هدايا مجانية للعائلة أو الأصدقاء أو الزملاء، وطلب منها دفع ما يقرب 4200 يورو وهو راتب الأشهر الخمسة الأخيرة من العقد.

3. النادل الذي أقيل من وظيفته بعد أن ترك دوامه لإنقاذ ضحية اختطاف سيارة

غادر نادل في فورت لودرديل بولاية فلوريدا مناوبته لإنقاذ امرأة تمت مهاجمتها، فقد هوجمت من قبل لص سيارات والذي كان يحمل سكينا بجوار مطعم تيلاندي بمركز ساوث لاند للتسوق، حيث رصد النادل بمطعم خوان كاناليس الهجوم وركض للمساعدة، وتمكن من احتجاز الجاني حتى وصول الشرطة، ولكن عندما عاد إلى العمل، أخبره رئيسه بإنهاء خدمته، وقال مدير المطعم: “أن كانليس قد يكون بطلا ولكنه موظف غير جيد”.

4. فصل عارضة أزياء وزنها 54 كيلوجرام لكونها بدينة للغاية

طردت عارضة الأزياء فيليبا هاميلتون (23 عاما) من قبل شركة رالف لورين لكونها بدينة للغاية، ووفقا للشركة فإنها أصبحت بدينة ولا تستطيع ارتداء ملابسهم بعد الأن، وأصدرت الشركة بيانا ذكرت فيه أن علاقتها مع فيليبا هاميلتون قد انتهت نتيجة لعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها بموجب عقدها مع الشركة، وعبرت فيليبا –والتي يبلغ طولها 178 سنتيمترا ووزنها 54 كيلوجرام- عن دهشها لرؤية جسدها يشوه من أجل الشركة، حيث بدأت العمل بها منذ عام 2002 واعتبرتها بيتها الثاني إلى أن تمت الإطاحة بها.

5. مدرب كرة السلة الذي فاز بنتيجة 0 – 100 وطرد لعدم الاعتذار عن فوزه

فاز فريق كرة السلة للفتيات والذي يدربه ميخا جرايمز في مباراة استبعاد بنتيجة 0 – 100 أمام فريق من أكاديمية دالاس، وأقيل من منصبه لعدم اعتذاره عن النتيجة، حيث تعرض لانتقادات واسعة لسماحه بخروج المباراة عن السيطرة، فأرسلت إحدى الصحف بريدا إلكترونيا تعبر فيه عن عدم موافقتها على تقييم المدرسة، وفي المقابل رد المدرب في بيان نشر على موقع المدرسة قائلا: “أنه لا يتفق مع فكرة الاعتذار ولا ينبغي على فريقه أن يشعر بالحرج أو الخجل مما فعله”.

Nasseej ExolTech