أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صورة “عنصرية” تثير الغضب وتهدد حياة أصحابها


نشر على نسيج ...

أثار طلاب من مدرسة ثانوية في ألاباما موجة غضب كبيرة بعد أن شاركوا صورة لهم عبر الشبكات الاجتماعية وهم يدوسون طالبا أسود.

وقدم الطلاب البيض من مدرسة “Moody High School” في ألاباما اعتذارا عن الصورة المسيئة موضحين بأنها كانت “مزحة”.

وأظهرت الصورة التي نشرت عبر تطبيق التواصل الاجتماعي سناب شات، 6 طلاب يرتدون أحذية رعاة البقر، يدوسون طالبا أسود كان ممددا على الأرض ووجهه إلى الأسفل، وقد أثارت هذه اللقطة غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن قام حساب يحمل اسم “@agirlhasnopresident” على إنستغرام بنشرها، حيث يزعم صاحبه بأنه اتصل بالمدرسة المعنية (Moody High School)، للإبلاغ عن الحادث.

وكان الطلاب يرتدون الملابس الواضحة في الصورة احتفالا بحدث تحت عنوان “Redneck Day”، ورد أحد أولياء الأمور، كاري ويلكينسون، على ادعاءات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بأن الصورة كانت “مزحة أخرجت من سياقها” وأنها كانت تهدف فقط إلى “المتعة واللعب”.

وشهدت صورة الصبية انتشارا واسعا عبر الإنترنت حيث بلغ الأمر تهديدهم بالقتل بسبب هذه القضية، وفقا لشبكة تلفزيون “CBS42”.

وقد تحدث بعض الطلاب المعنيين إلى “CBS42” قائلين إن الصورة تم تفسيرها بشكل “خارج عن سياقها”، وأشار الطالب أوستن غاس قائلا: “إذا كان بإمكاني العودة إلى الوراء.. ما كنت لألتقط هذه الصورة”، فيما قال الطالب الأسود الذي كان ملقى على الأرض إنه يود أن يقول: “آسف مرة أخرى لأي شخص أسأت إليه”.

وقد حققت الصورة التي نشرت على إنستغرام عبر حساب “@agirlhasnopresident”، أكثر من 1600 إعجاب و250 تعليقا انتقد من خلالها المستخدمون الطلاب بشكل حاد بسبب ما اعتبروه “سلوكا دنيئا”، ووصفوا أفعالهم بـ”المريضة”.

المصدر: RT

Nasseej ExolTech