أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مشجع كفيف يثير تعاطف المصريين.. ويروي قصته


نشر على نسيج ...

خلال مباراة #الزمالك و #الاتحاد_السكندري والتي أقيمت مساء السبت على ملعب الجيش المصري ببرج العرب في بطولة الشيخ زايد للأندية العربية، التقطت الكاميرات صورة لمشجع زملكاوي كفيف يتابع المباراة في الملعب وبجواره ابنه الصغير يروي له تفاصيلها.

وأثارت اللقطة تعاطف المصريين، حيث أبدوا إعجابهم بهذا المشجع الذي يعشق ناديه ولم تمنعه إعاقته من الذهاب خلف فريقه وتشجيعه، مطالبين مسؤولي القلعة البيضاء بضرورة تكريمه مكافأة له على حبه وعشقه للنادي.

ويقول #محمد_عبد_اللطيف صاحب اللقطة لـ”العربية.نت” إنه يشجع فريق #الزمالك منذ طفولته، وكان يتابع مبارياته تلفزيونيا. وفي السابعة من عمره أصيب بانفصال في الشبكية، وخضع لجراحة فقد على إثرها بصره، مشيرا إلى أن إصابته بالعمى لم تمنعه ولن تمنعه من حضور مباريات الزمالك خاصة التي تقام في مسقط رأسه في الإسكندرية.

وأضاف أنه يصطحب معه ابنه الصغير الذي يبلغ من العمر 12 عاما ليكون المعلق الخاص به داخل الاستاد، ويروي له تفاصيل المباراة أولا بأول، مضيفا أنه حصل على بطاقة لحضور المباريات في استاد برج العرب بالإسكندرية من منطقة الاسكندرية، ولذلك فهو لا تفوته مباراة للزمالك في المدينة.

وكشف عبد اللطيف أن ابنه الصغير يذهب معه للمباريات منذ كان عمره 7 سنوات، ويتولى مهمة إدخاله للملعب وتوصيله للمكان المخصص له للجلوس، وفور أن تبدأ المباراة يكشف له تشكيلة الفريقين، ثم يتولى بعد ذلك وصف المباراة بدقة ونقلها له، مشيرا إلى أنه يستمتع بوصف ابنه للمباراة، وكأنه يشاهدها بالفعل.

وتمنى محمد فوز فريقه بالبطولات فهذا كما يقول أكثر ما يسعده، مؤكدا أن فقده للبصر لم يحرمه من متعة متابعة كرة القدم وتشجيع ناديه المفضل.

Nasseej ExolTech