أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يوفنتوس يلدغ إنتر في عقر داره بثنائية أرجنتينية ويتصدر الدوري الإيطالي


نشر على نسيج ...

ميلانو (إيطاليا)”القس”دوت كوم – (د ب أ)- ارتقى يوفنتوس إلى صدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا ومستحقا 2 / 1 على مضيفه إنتر الأحد في قمة مباريات المرحلة السابعة للمسابقة.

وارتفع رصيد يوفنتوس، حامل لقب البطولة في المواسم الثمانية الأخيرة، إلى 19 نقطة في الصدارة، متفوقا بفارق نقطة على أقرب ملاحقيه إنتر، الذي تلقى الخسارة الأولى، ليعرقل الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) الانطلاقة الناجحة لمنافسه الذي فاز في مبارياته الست الأولى.

وبادر الأرجنتيني باولو ديبالا بالتسجيل مبكرا في الدقيقة الرابعة، لكن مواطنه لاوتارو مارتينيز أحرز هدف التعادل لإنتر في الدقيقة 18 من ركلة جزاء.

وتقمص (البديل) الأرجنتيني جونزالو هيجوين دور البطولة في اللقاء، بعدما سجل هدف الفوز الثمين ليوفنتوس في الدقيقة 80، ليكبد إنتر هزيمته الثانية على التوالي في مختلف المسابقات، بعدما تلقى خسارته الأولى هذا الموسم بالنتيجة ذاتها أمام مضيفه برشلونة الإسباني في بطولة دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي.

وضع أتالانتا خلفه خيبته القارية وبدايته المتعثرة في دوري أبطال أوروبا، وذلك بتحقيقه فوزه الثالث تواليا وجاء على حساب ضيفه ليتشي 3-1 الأحد.

وخاض فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني اللقاء بمعنويات مهزوزة بعد أن فرط الثلاثاء بفرصة تحقيق فوزه الأول على الإطلاق في مسابقة دوري الأبطال التي يشارك فيها للمرة الأولى، وذلك بتقدمه على ضيفه شاختار دانييتسك قبل أن يخسر مباراته الثانية 1-2 بهدف في الوقت بدل الضائع.

ولم يظهر ممثل مدينة برغامو أي تأثر بهزيمة الثلاثاء، منهيا الشوط الأول من مباراته وليتشي وهو متقدم بهدفين نظيفين بفضل الكولومبي دوفان زاباتا الذي افتتح التسجيل بتسديدة جميلة من زاوية صعبة بعد خطأ في تمرير الكرة من الدفاع (35)، ثم مرر كرة الهدف الثاني الذي سجله الأرجنتيني أليخاندرو لوبيز (40).

وضمن أصحاب الأرض النقاط الثلاث بإضافتهم الهدف الثالث في مستهل الشوط الثاني عبر الألماني روبن غوزينس بعد تمريرة من السلوفيني يوسيب إيليشيتش (56)، رافعا رصيد فريقه الى 18 هدفا في 7 مباريات حتى الآن، معادلا رقمه القياسي من حيث عدد الأهداف في المراحل السبع الأولى والمسجل موسم 1949-1950 (أنهى الموسم حينها في المركز الثامن).

وحاول ليتشي تقليص الأضرار وسجل هدفا متأخرا في الدقيقة 86 عبر فابيو لوتشيوني (86).

ورفع أتالانتا رصيده الى 16 نقطة.

وسقط نابولي وصيف البطل في فخ التعادل للمرة الأولى هذا الموسم بعدما فشل في الوصول الى شباك مضيفه تورينو الذي كرر نتيجة التعادل السلبي في المباراة السابقة للفريقين الموسم الماضي على ملعب “سان باولو”.

ولم يكن قطبا العاصمة لاتسيو وروما أفضل من نابولي، إذ خرجا من هذه المرحلة بتعادلين مخيبين، الأول أمام مضيفه بولونيا بهدفين لتشيرو إيموبيلي (23 و39) مقابل هدفين للتشيكي لاديسلاف كريشي (21) والأرجنتيني رودريغو بالاسيو (31)، في مباراة حامية شهدت طرد البرازيلي لوكاس ليفا من الضيوف (60) والتشيلي غاري ميديل من أصحاب الأرض (70).

كما أضاع لاتسيو فرصة ذهبية لتحقيق فوزه الرابع حين حصل على ركلة جزاء في الوقت القاتل لكن الأرجنتيني خواكين كوريا فشل في ترجمتها (87).

أما بالنسبة لقطب العاصمة الآخر روما، فاحتاج الى هدف بالنيران الصديقة لتجنب السقوط على أرضه أمام كالياري وانقاذ نقطة بالتعادل 1-1.

وتقدم الضيوف من ركلة جزاء عبر البرازيلي جواو غالفاو (26)، قبل أن يدرك لوكا شيبيتيلي التعادل لفريق العاصمة بتحويله الكرة في شباك فريقه عن طريق الخطأ (31)، مانحا “جالوروسي” نقطته الـ12 في المركز الخامس بفارق نقطة أمام لاتسيو. وطوى فيورنتينا صفحة بدايته المتعثرة بتحقيقه فوزه الثالث تواليا، وجاء على حساب ضيفه أودينيزي 1-صفر.

Nasseej ExolTech